أمثال وعبر وحكم وأقوال


    قواعد النزاع

    شاطر

    محمد جمال جروة
    Admin

    المساهمات : 171
    تاريخ التسجيل : 24/06/2009

    قواعد النزاع

    مُساهمة  محمد جمال جروة في الثلاثاء مارس 02, 2010 8:51 pm

    -عدم التعميم فان كانت هناك فئة معاديه لايعني أن الجميع كذلك وعلى العكس فربما البقيه مسالمه وحتى محالفه
    -الالتزام بالمواثيق والمعاهدات وعدم الغدر
    -عدم اقحام الاقتصاد لأن أثاره عامه وعلى الفقير قبل الغني والبريئ قبل المعتدي
    -عدم اقحام الخلافات الشخصيه في الخلافات العامه
    -الشجاعه والحكمه فالشجاعه لوحدها رعونه وتؤدي لمالا يحمد عقباه ومع الحكمه حيث الحق تصبح قوتين في قوة
    -عدم استخدام الأسلحه الخفيه وذات الدمار الشامل وهذه أسلحة الشيطان حيث تحرض على الشر المطلق وتفني المدني قبل المقاتل وهي عامه لاتترك انسان ولاأي مخلوق ولازرع
    -في القرارات المصيريه والحاسمه يجب استشارة الجميع وان الاستفراد بالقرارات يؤدي للاعتراض المزدوج
    -الاستعداد الدائم للجهاد لأن هكذا سنة الحياة التي هي تحدي وكفاح المخاطر والصعوبات وليست بطر ورفاهيه واسترخاء بل عمل وجهاد
    -استهداف أائمة العدوان وخاصة أن المجتمعات مغلوبة على أمرها وتقاد بالقوة
    -عدم الانحراف عن الهدف فالهدف هو الحق الذي شرعه الله والضمير الانساني وليس المغانم أو المناصب فتلك ربما يفوز بها الانسان لكنه لايلبس أن يفقدها ويفقد معها كل شئ
    -العنف هو آخر الخيارات بعد أن تفشل كل الخيارات المسالمه والانسانيه وبعد أن يفشل الصبر والاحسان والمحبة الانسانيه
    -القوة بالقوة والفكر بالفكر فلايمكن لمن ينازعنا بالأفكار أن نواجهه بالسلاح وانما نواجهه بالرد الفكري والحجج العقليه والتجارب العمليه
    -الادراك العميق للمأزق فربما هي فتنه (واذا جاءكم فاسق بنبأفتبينواأن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين)فعلى الانسان التسلح بالوعي والمعرفه وتقليب الأمر من جميع الوجوه وعدم التسرع في الحكم
    -الجهاد الأكبر مجاهدة النفس والجهاد الأصغر مجاهدة العدو فالمنافقين والمتخاذلين والخونه في زمن الحرب ومنهم المرتدين هم أخطر من العدو الخارجي الظاهر
    -على المجاهد أن يضحي من أجل اعلاء كلمة الله واستمرار البقيه لاالعكس وعلى القاده أن يكونوا قدوه وليس في الخلف
    -في العالم المعاصر أصبحت السياسه فن التمثيل والكذب وبذلك ابتعدت عن القيم الانسانيه وأصبحت خداع وتمثيل فيجب الانتباه لذلك والتسلح بالوعي وادراك اللعب الخفيه لفصل الحقيقي من الوهمي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 6:51 am