أمثال وعبر وحكم وأقوال


    أقوال في العاده

    شاطر

    محمد جمال جروة
    Admin

    المساهمات : 171
    تاريخ التسجيل : 24/06/2009

    أقوال في العاده

    مُساهمة  محمد جمال جروة في الجمعة يوليو 24, 2009 10:54 am

    -العاده هي كل سلوك متكرر حتى أصبح أوتوماتيكي أو لاشعوري وبعضها فردي وبعضها جماعي وبعضها حسن وبعضها سيئ وبعضها متأصل وبعضها مكتسب

    -العاده الي بالبدن لايغيرها الا الكفن

    -رجعت حليمة لعادتها القديمة

    -العاده أقوى من القوانين

    -العادات السيئة أقوى الأخطار

    -قطع الورايد ولاقطع العوايد

    -كل شي بالعاده حتى العباده

    -العاده خامس طبيعة

    -العاده طبيعة ثانية

    -ابنك متل ما تعوده

    -تعود القط على بيت العميان

    -ان كبح العاات القديمة المتأصلة في النفوس منذ فترة طويلة سيؤدي الى قلب الحكومات التي تدخل بدعا جديدة( فالمشكلة ليست في القيم وانما في العادات)

    -ينمون العادات الجاهلية ويكبحون الخصال والقيم الحميده

    -عندما يقذف الشعب عاداته وتقاليده من الباب تعود بالدخول من الشباك

    -الي بغير عادته بتبطل سعادته(اذا كانت حسنه)

    -العاده أكبرخطر

    -ان تغيير العادات ليس سهلا كتغيير القوانين

    -اقطع عاده ولاتعود عاده

    -قطع العاده صعب

    -من المستحيل أن يتقدم الشعب ويتطور الا اذا حطم العرف واخترق العادات السيئة والجامده

    -الشر من الخير بمثابة التجديد من العاده(سيئ فليس من الضروري أن كل ماهو جديد سيئ وكل ماهو عاده خير)

    -العاده مكتسبه والفطرة متأصله

    -اذا لم يكن هناك بديل فالتوازن النفسي يختل مع التغيير

    -العادة تتغير بالتدريج وليس بالتعنيف

    أقوالي
    ---------
    -مقاومة العاده السيئة أقوى من مقاومة العدو فهي الجهاد الأكبر

    -عاده تبطل عاده(فمن تعود على الايمان وقوي الايمان به واعتاده يستطيع أن يكف عن العادات السيئة)

    -يجب تعويد الانسان على حب ما يكره وعسى تكرهوا شي وهو خير لكم عند ذلك تكون ارادته قوية

    -العاده السيئة الموغلة في أعماق النفس كالتي تمت في سن الطفولة أو التي تكررت وأصبحت لاشعورية أو التي هي عامة أو من تراث الناس من الصعوبة تغييرها بيوم وليلة وانما بالصبر والتدريج والوعي وتقوية الاراده والايمان
    وربما بحاجة لجهد جماعي

    -ليست غرائزنا التي تقودنا في الواقع وانما عاداتنا التي هي اتفاق العقل مع الغريزة والواقع والانسان الفاضل هو من تكون فيه الاراده الخيره فوق كل عاداته ويستطيع بها مقاومة العادات السيئة والاراده الخيره هي الاراده الانسانية والايمانية والعقلية والاراده الخيره تقوي الانسان ويصبح قوي حتى في الشدائد والمصاعب
    ويصبح عفيف نزيه متوازن
    -العاده السيئة تؤذي الفرد والمجتمع مهما كانت خاصة لأن الانسان لايعيش بعزلة عمن حوله فهم سيتأثرون به وان المجتمع له الحق في خصوصية الفرد اذا كان يؤذي نفسه لأنه مرتبط معه اضافة لكونه يغضب الله فالله لايريدنا أن نؤذي أنفسنا مثلما لايريدنا أن نؤذي غيرنا

    -لايمكن تغيير العاده اذا لم تتغير الأسباب التي أدت اليها فالذي يدخن مثلا بسبب ظروفه القاسية لايمكن أن يقلع عن التدخين اذا لم تتحسن ظروفه

    -الاختلافات الجذرية في العادات مشكلة خطيرة

    -الحاجات المكبوته تسبب هوس العاده كردة فعل عكسية اذا لم تستوعب وتعقل ويسيطر عليها

    -يمكن ربط العاده السيئة بألم ما عند ذلك يبتعد عنها

    -العادات المادية تستلزم التغيير الدائم والتطوير فالنجار الذي يصنع الكراسي فقط ولم تعد بضاعته رائجه عليه تغيير انتاجه وتطويره ومن طبيعة العمل المادي التغيير والتطوير

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 16, 2017 6:26 pm