أمثال وعبر وحكم وأقوال


    نهاية العدوان

    شاطر

    محمد جمال جروة
    Admin

    المساهمات : 171
    تاريخ التسجيل : 24/06/2009

    نهاية العدوان

    مُساهمة  محمد جمال جروة في الجمعة مارس 12, 2010 8:47 pm

    يبدو أن أكثرية القوى الفاعله في العالم يكن لنا الكراهيه عندما يدعم عصابه عالميه احتلت أراضي وقتلت وشردت وسجنت وحاصرت ملايين الأبرياء هل يرضون ذلك على أنفسهم لكانوا أقاموا الدنيا ولم يقعدوها هذا الزلزال الذي افتعلوه له هزات ارتداديه ربما لاحدود لها في الأرض هناك ملايين من الشهداء وملايين من المشردين وملايين من الجياع لكن من يدير تلك المؤامرات لايستوعب ماذا يعني ذلك ليتذكروا فقط تلك الشرذمه من شذاذ الأفاق ماذا تفعل بالعالم رغم أنها مجرد شرذمه منحرفه
    لينظروا الى التاريخ ويدركوه جيدا قبل فوات الآوان بلادنا أوت الكثير من المشردين من أمم آخرى لكنها لاتقبل الاحتلال والعدوان وتريد أن تستأصله من جذوره
    وليتداركوا جيدا أننا في حالة تجزئه وماذا لو توحدنا وان ذلك حتمي وكذلك ثمة قوى عالميه عادله تقف معنا
    ان الجماهير العربيه مشحونه بكل قوة اتجاه تلك الأيادي المظلمه والسافره
    وليفهموا أن الزمان قد تغير وان عدم فهمهم وتقديرهم لقوة العرب الجماهيريه والاقتصاديه والوعي سيوقعهم في دوامات لانهاية لها قد تكلفهم الكثير
    لكن المشكله ليست فقط في الغزو العلني وبل المشكله الأفظع في الغزو الخفي في تلك الفتن والنزاعات التي تضرم بين أبناء البلد الواحد
    في ذلك الفساد المستفحل المبثوث من الخارج والذي يتنافى تماما مع عاداتنا وثقافتنا
    في تحويل مجتمعاتنا لمجتمعات استهلاكيه بعيدا عن الانتاج وانتاج وسائل الانتاج
    في اغراق شبابنا بالملاهي والحانات والفجور والمياعه والانحلال والفوضى والعبث
    في تغيير المعايير حيث أصبحت الثروة والمظاهر والقوة هم أهم المعايير فوق القيم الروحيه والانسانيه والعمليه
    في فرض عليه ثقافه هي عاجزه في معقلها ثقافه تعبر عن التعارض وغياب العقل
    في استيراد الخرده ودفع الأثمان الباهظه لأجلها والتي لاتلبس أن تتعطل أو تنهار فوق أصحابها كل ذلك من أجل حفنة مبهورة بالخدع والجاه
    ليتذكروا قبل فوات الآوان أن حفنة قليلة كادت أن تقضي على أكبر طاغوت مر على البشريه

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 6:55 am