أمثال وعبر وحكم وأقوال


    لانقاذ الاقتصاد العولمي

    شاطر

    محمد جمال جروة
    Admin

    المساهمات : 171
    تاريخ التسجيل : 24/06/2009

    لانقاذ الاقتصاد العولمي

    مُساهمة  محمد جمال جروة في الجمعة فبراير 26, 2010 10:28 am

    -تحاول دول العولمه انقاذ اقتصادها المتداعي بشتى الوسائل وأولها ربط اقتصاد دول العالم باقتصادها بحيث ان تعرض اقتصادها لهزه تأثرت كل دول العالم بها
    -جعل اقتصاد دول العالم تكاملي معها بحيث لاتستطيع دوله النهوض باقتصادها دون نهوض الدول الاستعماريه
    -تهيئة المناخ المناسب في السلطه والحكم من خلال احلال نظام حكم حر يبيح الامتلاك وانشاء المصانع والتجاره الحره وحتى الاشتراك في السلطه واضعاف التيارات الوطنيه بطريقه أو بأخرى وهذا مكسب كبير حيث اليد العامله الرخيصه وحيث المواد الأوليه وحيث الأسواق الواسعه
    -وتتمدد كثيراوفق خطط جهنميه بعيدة المدى فتغير لغة البلد وتغير ثقافتها وتفرض لغتها وثقافتها هي وحتى تاريخها وعاداتها وتقاليدها
    -تقضي تماما بالمضاربات التجاريه والاحتكارات الاقتصاديه والتحكم بالتجاره باقتصاديات الدول الوطنية النزعه وان لم تتمكن تحتلها عسكريا وتدمر مصانعها وتقتل علمائها وتشرد أهلها وتفقرهم وفق أساليب في غاية الوحشيه
    -وحتى تلجألتشويه سمعة صناعة الدول التي تنافسها وبأساليب غير شرعيه في غاية القذاره ورغم جودة الصناعه للدول الآخرى ورخص أسعارها والتي تعتبر منافس شرعي وقوي لها فهي تحاول تشويهه وتدميره لتنقذ نفسها وأحيانا تفتعل النزاع مع تلك الدول التي تنافسها حتى تصادر صناعات تلك الدول لديها وحتى تمنع بضائعها من التصدير اليهاولكن مهما فعلت فمنتجاتها مرتفعة الأسعار وليس لديها مواد أوليه فلايمكن أن تنافس صناعة الدول الآخرى ولاحتى في بلادها
    -بعد أن تنهب ثروات البلد وتقضي على تراثه وثقافته تعود من جديد وتحتله من أجل خدمة اقتصادها دون اعتبار لارادة الشعوب ولاحتى لأحوالهم المعيشية
    -اقتصادها هش بات الآن يقوم على التجاره والبنوك والعسكر والسياحه وربما تجارة الممنوعات فهو اقتصاد هوائي أي زلزال بسيط يقضي عليه وهذا ماحصل في الأزمه العالميه الأخيره

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 16, 2017 6:26 pm